الكلالدة: تكريس ثقة المواطن بالعملية الانتخابية أبرز مهام الهيئة

تاريخ النشر: 
28 يناير 2020
 
 ثمن الدكتور خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب دور الإعلام بكافة اشكاله  المقروء والمرئي والمسموع تسليط الضوء على العملية الانتخابية بكافة مراحلها، فالجميع شركاء في تكريس الثقافة الانتخابية التي تتصدر مهام الهيئة خاصة في هذه المرحلة .
 
جاء ذلك خلال لقاءه عددا من الصحفيين والاعلاميين وكتاب الاعمدة في مقر الهيئة،  وذلك ضمن سلسلة من اللقاءات التي تجريها الهيئة مع شركاء العملية الانتخابية في مقدمتهم الإعلام ، حيث أكد أن الهيئة تعمل بشكل يومي ومن بين مهامها تحديث سجلات الناخبين بالتنسيق مع دائرة الأحوال المدنية حسب توزيعهم الجغرافي ومكان السكن، حيث تعتبر الجداول النهائية للانتخابات النيابية السابقة هي جداول أولية لغايات اي انتخابات تليها. 
 
وبين الكلالدة  أهمية تعزيز ثقة المواطن بالعملية الانتخابية والتزامها الكامل بتقديم  ضمانات النزاهة وفق المعايير العالمية المعروفة التي تحترم ارادة الناخب الأمر الذي انعكس على التقييم الإيجابي الذي أوردته الجهات الرقابية في تقاريرها عن سير العملية الانتخابية.
 
وكشف الكلالدة أن مجلس مفوضي الهيئة قد أقر نظام المعهد التدريبي للانتخاب وسيرسل الى مجلس الوزراء لإقراره والموافقة عليه بشكل رسمي، مشيراً الى أن الهيئة وقعت اتفاقيات  مع عدد من الجامعات العالمية  بهدف منح درجة الماجستير في الانتخابات  للعاملين والمهتمين  بالشأن الانتخابي.
 
كما أكد على حرص الهيئة على بناء قدرات العاملين فيها من خلال إخضاعهم لدورات تدريبية تعزز من قدراتهم وتكسبهم المهارات الفنية اللازمة بالإضافة الى عقد تدريب وتقييم للعاملين في العملية الانتخابية في مجال الربط الإلكتروني وإجراءات العملية الانتخابية مشيراً الى أن عدد العاملين مع الهيئة في الانتخابات النيابية القادمة سوف يتجاوز (62) الف شخص.
 
وبين كذلك حرص الهيئة على مشاركة جميع فئات المجتمع في العملية الانتخابية لذلك استخدمت الهيئة  لغة الاشارة بالاضافة الى بروشورات وفيديوهات  توضح آلية الاقتراع الخاصة بالمعوقين وفي هذا الصدد فإن الهيئة ستقوم بطباعة كافة الاوراق والقوانين ذات الصلة بالانتخابات بلغة ( بريل) بعد اكمال التجهيزات الفنية الخاصة لتسلم مطبعة خاصة بلغة ( بريل) وسيتم تشغيلها في مقر الهيئة.
 
وأشار الكلالدة أن الهيئة المستقلة للانتخاب قد حصلت مؤخراً على شهادة الاعتمادية الدولية (الايزو) في إدارة الانتخابات حيث تعتبر رابع دولة على مستوى العالم تحصل على هذه الشهادة في هذا المجال، كما أن الهيئة ترأس حاليا المنظمة العربية للإدارات الانتخابية والتي اتخذت من الأردن مقرا دائما لها.
لا يوجد أصوات